الهدنة في دقائقها الأخيرة . . هل سيتم انقاذها ؟
شارك الخبر

 

يافع نيوز – خاص

اقتربت الهدنة من دقائقها الأخيرة في ظل تعثر كل الجهود الرامية الى تمديدها لفترة 6 أشهر بسبب تعنت مليشيا الحوثي .

ورفضت مليشيا الحوثي مساء اليوم النسخة المعدلة من الهدنة، حيث اصدرت الجماعة بيان تؤكد فيه على استعدادها لكل الخيارات.

وعلى نفس الصعيد ذكرت مصادر مطلعة إن هناك مساعي اخيرة تقوم بها الأمم المتحدة وسلطنة عمان بهدف اقناع مليشيا الحوثي للموافقة على نسخة جديدة معدلة من الهدنة بهدف انقاذ الهدنة في ساعاتها الأخيرة.

وأشارت المصادر إلى أن النسخة المعدلة ستشمل على توسيع نطاق صرف المرتبات لجميع الموظفين والمتقاعدين، وربط مناطق سيطرة مليشيا الحوثي بمحطة مأرب الغازية، إضافة إلى تقديم ضمانات تتعلق بحرية حركة المواطنين و السلع.

وأعلنت مليشيا الحوثي صباح اليوم السبت فشل كافة جهود الهدنة، مهددة بمهاجمة الشركات النفطية العاملة في اليمن، فيما أبدت الحكومة اليمنية موافقتها بدون تحفظ على مقترح الهدنة التي تنتهي اليوم الثاني من شهر أكتوبر.

كما عبّرت الولايات المتحدة وروسيا عن قلقهما إزاء عدم إحراز تقدم في تأمين تمديد الهدنة الأممية في اليمن التي تنتهي مساء اليوم.

وقال السفير الأمريكي لدى اليمن، ستيفن فاجن، إن بلاده تدعو أطراف النزاع إلى عدم تبديد تقدم الأشهر الستة الماضية وإعطاء الأولوية للشعب اليمني.

في المقابل، أكدت الحكومة تلقيها، مقترحاً محدثاً من المبعوث الأممي إلى اليمن، لتمديد وتوسيع الهدنة ابتداء من مساء الأحد، مبدية موافقة مبدئية عليه.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية، عن مصدر مسؤول قوله، إن الحكومة تعمل على دراسة المقترح المحدّث وستتعامل معه بإيجابية.

وأوضح، أن الهدف الرئيسي للهدنة هو إيقاف نزيف الدم، وضمان حرية حركة المدنيين والسلع التجارية والمساعدات الإنسانية.

وقال المصدر، إن الحكومة لا تدخر جهداً في إبداء المرونة والتعاون مع المبعوث الخاص لتجاوز العقبات التي تختلقها مليشيا الحوثي.

ولفت الى تخلّف المليشيا عن الوفاء بالتزاماتها المتصلة برفع الحصار عن تعز، ووقف نهب إيرادات موانئ الحديدة.

أخبار ذات صله