واشنطن: لا صلة بين إطلاق سراح أميركيين والإفراج عن أرصدة إيرانية
شارك الخبر

 

يافع نيوز – متابعات

نفت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الأحد تقارير إيرانية تفيد بأن إطلاق طهران سراح أمريكيَين محتجزين سيؤدي إلى الإفراج عن أموال إيرانية في الخارج.

وسُمح للأمريكي الإيراني باقر نمازي “85 عاماً” بمغادرة إيران بعد 7 سنوات من منعه من ذلك، وأُفرج عن ابنه سياماك المسجون، فيما ذكر الإعلام الرسمي الإيراني الأحد أن طهران تتوقع الآن الإفراج عن أرصدة عالقة لها في الخارج بعد “انتهاء المفاوضات مع الولايات المتحدة حول السجناء”.

وأفادت وكالة “إرنا” الرسمية الإيرانية بأن الخطوة بحق نمازي ونجله مرتبطة بتحرير أرصدة مالية لصالح إيران مجمّدة في كوريا الجنوبية.

ونقلت عن “مصادر مطلعة” لم تسمّها، توقعها “قرب الإفراج عن 7 مليارات دولار من الأرصدة الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية في إطار صفقة الإفراج عن سجناء بين إيران وأمريكا”.

وأضافت أن الأسابيع الماضية شهدت “مفاوضات مكثفة بوساطة إحدى دول المنطقة للإفراج المتزامن عن سجناء بين إيران وأمريكا ومليارات الدولارات من الأرصدة الإيرانية”.

لكن الخارجية الأمريكية نفت وجود أي رابط من هذا القبيل، قائلة إن هذا “خطأ قطعاً”.

أخبار ذات صله